تنظيف

طريقة عمل المنظفات في المنزل

المنظفات في المنزل

المنظفات في المنزل ، يمكنك شراء منظف متعدد الاستعمالات برائحة الليمون من المتجر، وأيضاً يمكنك تحضيره بنفسك

في المنزل من الليمون والخل المخفف. وسيكون بين يديك منظف فعال خاصة أن الخل

مفيد ويستخدم في كل أنحاء البيت ولجميع المجالات ( لتنظيف النوافذ، الآرائك، الخزائن وسطوح المطبخ وأكثر).

المشكلة الوحيدة التي تصادف هذا المنظف هو رائحة الخل، وهنا يأتي دور قشور الليمون

وما تقوم به زيوتها من تخفيف رائحة الخل وإضافة المزيد من قوة التنظيف.

فعلياً، يتطلب تحضير منظف قشر الليمون نحو أسبوعين، ويُقضى معظم الوقت في نقع قشور الليمون في الخل.

وكل ما عليك فعله سيدتي هو وضع قشور الليمون في جرة زجاجية

وبعد عدة أسابيع تقومي بتصفية الخليط واستخدامه في التنظيف.

هل هذا الخليط فعال حقاً؟

نعم إن منظف قشر الليمون والخل فعال وللكثير من الأعمال، فالخل الذي يحتويه قادر

على إزالة البقع، وتفكيك الصابون المتراكم، تنظيف الخزائن الخشبية، وأكثر.

وقد وجدت العديد من الدراسات أن الخل يمكن أن يقتل العفن والبكتيريا ويحبط تكاثر بعض السلالات مثل E. coli.

بينما يستخدم بعض الأشخاص الخل كمطهر، نقترح هذا السبراي للتنظيف:

طريقة تحضير المنظف متعدد الاستعمالات

المكونات المطلوبة:

ـ قشور الليمون ( تملأ نصف جرة زجاجية)

ـ خل أبيض ( يملأ الجرة الزجاجية ويغمر قشور الليمون)

الأدوات المطلوبة:

ـ قشارة

ـ جرة زجاجية كبيرة بغطاء محكم للإغلاق

ـ مصفاة ناعمة

ـ وعاء كبير

ـ عبوة بخاخة

طريقة التحضير:

1. قشري الليمون الطازج الى قطع مناسبة وضعيهم في الجرة الكبيرة. بحيث يملؤون نصف الجرة.

2. أضيفي الخل واسكبيه فوق قشور الليمون حتى تمتلئ الجرة.

3. ضعي الغطاء

أغلقي الجرة الزجاجية بغطاء محكم الإغلاق وضعيها في مكان مظلم لأسبوعين على الأقل.

وكلما تركته لوقت أطول كلما تغلغل الليمون أكثر مع الخل.

4. قومي بتصفية الخليط بالمصفاة الدقيقة. بعد أسبوعين على الأقل في وعاء كبير. وتخلصي من القشور.

5. اسكبي المنظف في العبوة البخاخة واستخدميه كما ترغبين فهو متعدد الاستعمالات.

ملاحظة:

في حال عدم وجود كمية كافية من قشور الليمون، يمكنك تجميعهم مع مرور الوقت بتخزينهم

في جرة مع الخل، وعندما تصلين للكمية المطلوبة أضيفي المزيد من الخل

ليغمرهم قبل ترك الجرة لتستقر. وبمقدورك إضافة قشور البرتقال واللامي إليهم.

عمل البروستد مثل المطاعم

البروستد مثل المطاعم ، يختلف أفضل الطهاة في تحضير الدجاج المقلي وتتنوع الطرق لتفديم دجاج مقرمش

لذيذ وساخن، لكنهم يتفقون على أسس معينة وقواعد أساسية لذلك. رغم اتباع وسائل مختلفة :

1. التمليح عامل حاسم

إن التمليح مهم جداً، ليس فقط من أجل تحضير دجاج مع سوائل أكثر. لكن من أجل أن تصل التتبيلة إلى العظام

ورغم أن التمليح عملية مستمرة، يمكن أن يأخذ أيضاً أشكالاً عدة.

فبعض الوصفات تتطلب تمليحاً سائلاً منكهاً بالحمضيات مع الفلفل الأحمر، بينما تتطلب وصفات أخرى تمليحاً جافاً مع التوابل

أما غيرها من الوصفات فتتطلب نصف سلق للدجاج في محلول التمليح كالمرقة قبل القلي .

ماهو التمليح أو المحلول الملحي ؟

هو عبارة عن محلول من الملح والماء يستريح فيه الدجاج لعدة ساعات أو طوال الليل.

أما التمليح الجاف والذي يدعك فيه الدجاج بالملح والتوابل هو خيار آخر أيضاً.

2. التتبيلة تضيف قرمشة

مكون أساسي آخر ( مهم جداً لعشاق الدجاج المقلي) هو الجلد المقرمش. حيث أنها لا تضيف طبقة أخرى من النكهة فقط لكن تساعد في الحفاظ على سائل الدجاج.

ويقوم كل الطهاة بهذه الخطوة مع بعض الاختلاف، لكنهم يتفقون على أنه من المهم ترك التتبيلة على الدجاج غير المطهو

ليستقر قليلاً قبل القلي ويتغلغل إلى الجلد ويثبت، أفضل من أن ينزلق مع الزيت الحار.

و غالباً ما تكون الطبقة المقرمشة مؤلفة من البيض و الطحين أو الطحين المتبل و الماء .

3. القلي على دفعات للنضج الكامل

هناك طريقتان لقلي الدجاج:

القلي العميق والذي يتم فيه غمر الدجاج كاملاً في الزيت الحار.

والتحميص أو التقمير ويغمر فيه الدجاج بشكل جزئي ويقلب خلال الطهي.

ويحتاج لكمية قليلة من الزيت بينما ننتهي بكمية كبيرة من الزيت المتبقي بطريقة القلي العميق

الذي من السهل فيه قلي الدجاج بالتساوي، ولأن الزيت يتناثر هنا أكثر فسيكون أكثر تسبباً بالفوضى والاتساخ

لذلك لا ضير من اتباع هذه الطريقة لكن بشرط قلي الدجاج على دفعات حتى لا تتسبب حرارة الزيت

بتناثره كثيراً عند إضافة الدجاج إلى المقلاة وحتى تعدّل الحرارة لتحافظ على درجة حرارة قلي ساخنة.

في حال برد الزيت فإن الدجاج المقلي سيتشبع بالزيت وينتقع فيه (وذلك سيكون محزناً).

و اخيراُ يمكن قلي الدجاج بقدر الضغط و لكن بحذر للحصول على افضل النتائج .

4. التبريد على شبك ليحافظ على الدجاج هشاً

ينصح ويقوم كل الطهاة بتبريد الدجاج على الشبك بعد قليه حتى لا ينتقع بالزيت أثناء تبريده.

بديل الجبن الكريمي في الحلويات

بديل الجبن الكريمي في الحلويات ….. يكمن جزء من سحر كريمة الجبنة في تعدد استعمالاتها كمكون غذائي.
حيث يمكن تناولها مدهونة على توست، كما يمكن استخدامها مع المخبوزات

وكمكون في طبق المقبلات وحتى كفروستينغ للكيك والحلويات المختلفة.
لذلك فاختيار البديل الأنسب لكريمة الجبنة يعتمد على الوصفة التي تنوين تحضيرها.

فإذا كنت تبحثين عن بديل يعطي نفس القوام الذي تمنحه كريمة الجبنة لكن أقل دسماً

إن كان في الطهي أو في المخبوزات فهناك اقتراحان :

الأول

هو كوب من جبنة القريش النقية pureed cottage cheese.

الثاني

كوب من الزبادي السادة مصفّى في قطعة من الشاش طوال الليل

مقابل كل كوب من كريمة الجبنة في الوصفة. في حال عدم وجود شاش يمكن استبداله بطبقتين من المناديل الورقية.

وبالنسبة للبدائل فهي أيضاً متعددة الاستعمالات كجبنة الكريمة التقليدية التي يمكن استخدامها كما ذكرنا مع المقبلات

أو تدهن لوحدها أو لتثخين الصوص ومع المخبوزات.
لكن هذه الكريمة تضيف بعض الحلاوة، وهذا نادر الحدوث مع خيارات الجبنة القريش أو لبن الزبادي المصفّى.
لذلك في حال كنت تتطلعين لبديل حلو لكريمة الجبنة، جربي جبنة الماسكاربون.

التي تأتي حلوة المذاق بشكل طبيعي مع قوام طري رغم أنها أخف من كريمة الجبنة التقليدية.

لكنها رائعة للفروستينغ أو مع الحلويات.
بعد كل ذلك، اذا استخدمت كريمة الجبنة في تحضير التيرامسو مثلاً

يمكنك استبدالها بجبنة الريكوتا عالية الجودة، رغم ان الأخيرة أكثر قسوة مع قوام محبب أكثر.

لذلك الريكوتا ستكون أفضل من الماسكاربون اذا كنت تتطلعين لبديل مناسب للمخبوزات.

من السهل جداً إيجاد بديل خالي من منتجات الألبان لكريمة الجبنة.

فهناك الكثير من منتجات التوفو لها قوام كريمة الجبنة وحتى النكهة.
ومعظم بدائل كريمة الجبنة النباتية أو الخالية من منتجات الألبان مناسبة بشكل كاف.

حيث أنها لا تذوب في الفرن أو عند تعرضها لحرارة زائدة. ما يعد ذلك قيمة إضافية وجائزة قيمة لربات المنزل.

يمكنك استبدالها بجبنة الريكوتا عالية الجودة، رغم ان الأخيرة أكثر قسوة مع قوام محبب أكثر.